في القرن السابع عشر، اكتشف الهنود الأصليون في ألغونكوين العديد من الجزر في خليج نيويورك التي لم تكن مغمورة بالكامل في المياه. ولم تُمنح سوى ثلاث جزر اسم "جزيرة المحار"، بسبب كميات المحار والباس والمحار الموجودة داخل منطقة الخليج. وقد تم منح الجزر الثلاث المعروفة الآن باسم إليس وليبرتي وتوم الأسود اسم مستوطني نيو نيذرلاند. وظلت الجزيرة مصدرا للإمدادات الغذائية للقرون الثلاثة التالية.